منتدى شباب بن زيته(تينركوك)

منتدى شباب بن زيته للرياضة والثقافة وكل الابدعات كيف ما كانت
 
الرئيسيةالرئيسية  منوعاتمنوعات  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
النسخ ممنوع للزوار
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
التوقيت.....
Date and Time in Forms

شاطر | 
 

 سمير زاوي للشروق: أصحو وأنام على شبح الفراعنة لأنهم يريدونها حربا وليس مقابلة رياضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
doudou
المديرالعام
المديرالعام
avatar

عدد المساهمات : 218
نقاط : 3824
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/02/2009
العمر : 27
الموقع : doudou.alafdal.net

مُساهمةموضوع: سمير زاوي للشروق: أصحو وأنام على شبح الفراعنة لأنهم يريدونها حربا وليس مقابلة رياضية   الثلاثاء مايو 05, 2009 2:41 pm

في هذا اللقاء الخاص يتحدث صخرة دفاع المنتخب الوطني سمير زاوي عن المباراة المصيرية بين الخضر والفراعنة والذي يخوض من خلاله في الحساسية الموجودة بين المنتخبين وتفاؤله الشديد بإمكانية هزم الفراعنة والوصول إلى المونديال، مؤكدا أن النتيجة الفاصلة سيحددها الجمهور بملعب بالبليدة.


* الجميع يسأل عن أوضاعك الصحية بعد غيابك عن المباريات الأخيرة؟
- الحمد لله أنا في أفضل حال، عانيت من إصابة أبعدتني عن الميادين لثلاثة أسابيع، عدت الأسبوع الماضي في مباراتنا ضد مولودية باتنة وشاركت في 18 دقيقة الأخيرة، وأنا جاهز للمباراة المقبلة، وبالمناسبة أشكر كثيرا الطاقمين الطبيين للمنتخب الوطني وفريقي جميعة الشلف.
* هذا يعني أنك ستكون جاهزا للتربص المقبل للخضر؟
- أتمنى أن أشارك في المباريات المقبلة لفريقي، للبقاء في المنافسة وللمحافظة على اللياقة والجو التنافسي، قبل الدخول في التربص الحاسم الذي يسبق لقاء مصر لأني أصحو على مصر وأنام على مصر، وأنتظر تلك المواجهة بشغف كبير.
* اليوميات تصنعها مباراة مصر، بالنسبة لك كيف تعيش الأجواء التي تسبق المباراة؟
- أنتظر بشغف هذه المواجهة، بالنسبة لي أعتبر أن هذه المباراة هي للجمهور الجزائري، وإذا رغب أي جزائري تقديم هدية لوطنه فعليه الفوز على مصر، أرى بأن الفوز على مصر هو أفضل هدية سنقدمها لجماهيرنا.
* برأيك الطابع المحلي يجعل المباراة تلعب فنيا فوق الميدان أو في تفاصيل أخرى؟
- طبيعي أن المباراة ستلعب فوق أرضية الميدان، ونتيجتها ستحدد من طرف اللاعبين، لكن علينا أن نعي جيدا بأننا لن نستقبل بالورود في مصر، وسنكون عرضة لضغط جماهيري كبير، وبالتالي على الجمهور الجزائري أن يدرك ذلك جيدا وأن يكون إلى جانبنا، بل سيكون له دور كبير في تحقيق الانتصار من خلال تحفيز اللاعبين.
* هذه دعوة منكم للتعبئة واعتماد الضغط الجماهيري كوسيلة للفوز؟
- يجب أن تفسر تصريحاتي وفق منظور ايجابي، لست هنا لدعوة الجماهير لحضور المباراة بقوة أو مساندة المنتخب لأن الجزائريين ليسوا في حاجة إلى دروس إضافية، وأعتقد بأنهم سيحضرون بكثافة، فقط أتمنى أن يقفوا إلى جانبنا طيلة أطوار المباراة، أما أن يقصد الطرف الآخر (المصريون) بأني أستغل ذلك من اجل التأثير السلبي عليهم أو أي استغلال لإثارة الحساسية والشغب، فهذا ليس من شيمي ولا أتمناه البتة، لأن الأمر في الأخير مجرد مباراة بين شعبين شقيقين.
* المصريون قد يتحسسون من التعبئة الجماهيرية ويعتبرونها محاولة للفوز بأية طريقة؟
- لم يسبق للمنتخب الجزائري وجماهيره أن اعتمدوا مثل هذه الطرق للتأهل، فالكرة الجزائرية حينما كانت في أفضل أحوالها تمكنت من التأهل للمونديال بكل سهولة، أما حينما تراجعت لم نتأهل لكأس إفريقيا، وهذه هي كرة القدم، أما الآن فنحن في أفضل حال طموحنا هو المونديال، مثلما يطمح المصريون أنفسهم لبلوغ كأس العالم، لذلك وجب الإشارة إلى أن الإعلام المصري هو البادئ بإثارة النعرات والحساسيات، من خلال متابعتي المتكررة للقنوات التلفزيونية المصرية تأكدت بأنهم ينظرون للقاء السابع جوان وكأنه حرب.
* من الناحية الفنية،، كيف تتوقع المباراة؟
- أعتقد أن المباراة ستكون صعبة للغاية، وأن الأفضلية تصب في صالحنا بالنظر إلى عامل الأرض والجمهور، أعتقد أن الثلاثي المحترف غزال وزياني وبلحاج سيكون مفاتيح اللعب وسيحدث الفارق، وأرى أن الفرديات هي التي ستصنع الفارق عكس ما يردده البعض.
* من دون شك فإن الأنسب هو اللعب بطريقة هجومية؟
- بالطبع الهجوم هو أفضل وسيلة طالما أننا نلعب من اجل النقاط الثلاث، لكن وجب الحذر في مثل هذه المباريات لأن الفوز بهدف لصفر كاف، المهم هو الفوز والنقاط الثلاث لا غير.
* هناك أطراف متخصصة ترى أن طابع المباراة يقتضي إشراك العناصر المحلية لقربها من ضغط الجماهير الجزائرية، ما تعليقك على ذلك؟
- أنا ضد فكرة تقسيم المنتخب على أساس محليين ومحترفين، لأننا في الأساس منتخب وطني، وكل من يرتدي قميص الخضر فإنه سيدافع عن البلد، المحليون هم اقرب للواقع الجزائري، أما المغتربون فهم كذلك متعلقون بالوطن، ومع مرور الوقت احتكوا مع الجمهور الجزائري، بل أضحوا هم الأقرب إليهم من المحليين، أنا بدوري ليس لدي أدنى شك في زملائي المحترفين، وأعتقد بأنهم سيقدمون أقصى ما يملكون من أجل إسعاد الجماهير.
أنا أتابع باهتمام ما تنقله وسائل الإعلام، وخاصة عبر جريدتكم المفضلة التي تتابع الحدث وتوافينا بأخبار وتصريحات زملائنا المحترفين، وأنا سعيد بتشوقهم ورغبتهم الجامحة للفوز في المباراة المقبلة والتأهل للمونديال.
* هل تشعر بضغط خاص قبل هذه المباراة؟
- بطبيعة الحال، هو ضغط إضافي بالمقارنة مع المباريات الماضية، ربما هذا الضغط ليس كبيرا عن باقي زملائنا المحترفين الذين يعيشون في الغربة، ويقفون إلى جانبنا بجوارحهم، لكن نحن كمحليين فالضغط رهيب، فأينما تحل تقابلك مجموعة من الشبان وحتى الشيوخ والنساء بالفوز على مصر، كنت ولا زلت عرضة للكثير من هذه المشاهد والضغوطات، فحينما اذهب لشراء الخبر يطالبوني بالفوز على مصر، والخضار يصر على قهر الفراعنة، والكهربائي يلح ولا يذكر سوى هذا اللقاء، وفي الكثير من الأحيان أتعرض لحواجز أمنية يناشدوننا بالفوز على مصر، فحتى وإن كان الجميع يدرك أهمية هذا اللقاء، فإن المسؤولية تتعاظم مع مرور الوقت.
أنا أعيش يوميا مع مصر منذ أن أوقعتنا القرعة جنبا إلى جنب، من خلال وسائل الإعلام في البلدين أو من خلال يومياتي في الملعب وخارجه.
* هل ترى أن الفوز على مصر سيقود الخضر إلى المونديال؟
- حتما لن يقود إلى الخضر سوى بالفوز في باقي المباريات، لكنه سيجعل الطريق سالكا لبقية المشوار ويبقي الفريق في السباق، لأني أرى أن الفائز في المباراة المقبلة بين الجزائر ومصر سينافس زامبيا على تأشيرة التأهل للمونديال.
* وكيف تتوقع حظوظ الخضر إجمالا؟
- أنا من أشد المتفائلين بمستقبل المنتخب الوطني، ومباراة مصر هي مباراة الجمهور الجزائري، على جماهيرنا أن تقتدي بالمصريين حينما تمكن الجمهور من الضغط على الخضر في مباراة 98 وتمكنوا من خلال الضغط من التسجيل في شباك الهادي العربي، أكررها مرة أخرى أنا متفائل والجمهور سيحدث فعلا الفارق مثلما كان الحال في مباراة السنغال حينما كنا منهزمين وتمكنا من العودة بفضل الجمهور.
* كيف ترسم الأجواء التي تسبق وتصاحب، ثم التي تلي مباراة مصر، والتي تتردد في مخيلتك؟
- الأجواء الحالية ترسم صورة مسبقة من خلال ما نعيشه، الاحتفالات والحديث بدا مبكرا، وقبل عشرة أيام من تاريخ اللقاء فإن مباراة مصر ستصبح الوجبة التي يتناولها الجزائريون، وأثناء المباراة لا أعتقد أن ملعب البليدة سيكون كافيا، أقول انه حرام أن يلعب اللقاء في البليدة، لأن الكل يريد أن يحجز مكانه في مقاعد المدرجات، وأتوقع أن تكون هناك الكثير من الشاشات العملاقة في مختلف المدن لمتابعة المباراة، أما عقب اللقاء فإني أتوقع احتفالا كذلك الذي حصل عقب مباراة كأس إفريقيا في 2004.
* برأيك هل اختيار مرسيليا للتربص لمصر هو المكان ملائم؟
- أرى أن ذلك خيارا ملائما ورائعا بغض النظر عن المكان، لأنه وجب الهروب من الضغط قبل المباراة، فمثلا برمجة التربص بالجزائر سيسبب الكثير من المشاكل من غير قصد، وتعلمون أن كل جزائري يشتغل في الفندق سيشتت تركيزك ويؤثر عليك بغير قصد وتتحول شدة حبه للخضر إلى مشكلة لنا كلاعبين.
* لنعود للمباراة، بالنظر لقوة وسمعة المنتخب المصري، هل ترى أن الهزات التي تعرض لها ستكون مفيدة للخضر؟
- الحقيقة أن المنتخب المصري قوي، وتتويجه بالكأس الإفريقية في المرتين الأخيرتين دليل على ذلك، ولو نظرنا إلى ذلك فإننا لن نواجهه ونحن منهزمون مبكرا، أما إذا عدنا للأوضاع التي يعيشها في الوقت الحالي فإن الفوز عليهم مؤكد، لكن واقع الحال يؤكد أن المباراة تلعب فوق الميدان وفي 90 دقيقة، وحتما إذا توفرت الإرادة لدينا نحن اللاعبين فإننا سنفوز عليهم بسهولة.
* لنضع مباراة الفراعنة جانبا ونتحدث عن فريقك جمعية الشلف، ما سبب تراجع أداء ونتائج الفريق في هذا الموسم؟
- صحيح أن هذا الموسم كان متواضعا، خاصة وأن الشلف أضحت تلعب الأدوار الأولى في البطولة الوطنية، وأرى أن المشكلة الحقيقية هي الانطلاقة السيئة في بداية الموسم، وإصابة العديد من اللاعبين، ثم مع عودة المدرب عمراني لم يكن على علم بالناحية البدنية للاعبين، فقام ببرنامج إعدادي آخر تسبب في إصابة لاعبين آخرين، وخروجنا من المنافسات الثلاث بلا تتويج لن يؤثر كثيرا علينا، لأننا نملك تشكيلة شابة، وأرى أن المستقبل أمامنا، وأتمنى أن تتوفر الموارد المالية لأنها الحافز الأول للاعبين لتحقيق نتائج إيجابية.
* من الغريب أن فريقكم يملك هداف البطولة ويترنح في جدول الترتيب، كيف تفسر ذلك؟
- صحيح أنه أمر غريب، خاصة وأن مسعود يملك مؤهلات كبيرة، ودائما يصنع الفارق، وأعتقد بأن مسعود يملك كل مؤهلات اللاعب المتميز ويستحق مكانة في المنتخب الوطني، مثلما يستحق لقب الهداف، لأنه لو كان أنانيا في المباريات التي لعبها مع الشلف لكان قد سجل أكثر من 25 هدفا.
* في الأخير، كيف سيكون المستقبل الكروي لزاوي؟
- أمضيت عقدا احترافيا مع فريق جمعية الشلف يمتد إلى غاية 2012، لقد فكرت مليا قبل أن أجدد عقدي، لأنه حان الوقت لكي أفكر في مستقبلي الاجتماعي، وأرى أن فريق الشلف له سمعته ويشجع على الاستقرار فيه على الرغم من العروض التي وصلتني من باقي الأندية الجزائرية.
* لك الحرية في أن تختم هذا اللقاء؟
- أقدم تحياتي الخاصة لسكان عين بوسيف وتمنياتي لهم بتحقيق الصعود، مثلما أعلم بأنهم يرغبون في حضور مباراة مصر، لكن أعتقد أن سعة الملعب لن تكفي لكل الجماهير، لذلك ننتظر دعواتهم ووقوفهم إلى جانب المنتخب، مثلما أوجه تحياتي لكل عشاق المنتخب الجزائري أينما كانوا.
{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{{
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banzita.alafdal.net
 
سمير زاوي للشروق: أصحو وأنام على شبح الفراعنة لأنهم يريدونها حربا وليس مقابلة رياضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب بن زيته(تينركوك) :: قسم الرياضة :: منتدى الرياضه-
انتقل الى: